أعلام السوسيولوجيا الحضرية الفرنسية: الممهدون (Maurice Hawlbachs)   1 comment

إن اهتمام السوسيولوجيا الفرنسية بالظواهر الحضرية قد ارتبط منذ البداية بالأبحاث التي انجزت حول “المورفولوجيا الاجتماعية” والطبقات في مطلع القرن العشرين. لكنها ظلت حتى نهاية الحرب العالمية الثانية حبيسة نظرية اجتماعية عامة تهتم بالظواهر “الماكروسوسيولوجية” تبعا للهدف الذي حدده Durkheim للبحث السوسيولوجي: دراسة الوقائع الاجتماعية في علاقتها بالأسس المادية. وقد تم في هذا الصدد إنجاز بعض الدراسات المونوغرافية بالإعتماد على الإحصائيات الإجتماعية والوصف الجغرافي، وبعض المعلومات التاريخية المحلية لفهم ظاهرة التمدن. وإذا كانت الانطلاقة الفعلية للسوسيولوجيا الحضرية الفرنسية ستتم بعد الحرب العالمية الثانية بعد أفول نجم السوسيولوجيا الحضرية الأميريكية، واستقلال هذا التخصص عن الجغرافيا الحضرية من خلال التركيز على دراسة العلاقات الاجتماعية في الوسط الحضري، فإنه يمكن أن نميز مع ذلك ثلاث مراحل في تطور السوسيولوجيا الحضرية الفرنسية.
المرحلة التمهيدية
يرجع الفضل إلى الباحث Maurice Hawlbachs (1877-1945) في إرساء اللبنات الأولى للبحث حول ظاهرة التمدن في ارتباطها بالتركيبة الاجتماعية وخصوصا التأثير الطبقي. وقد صاغ منهجا للبحث طبقه لدراسة العلاقة بين الاستهلاك والانتماء الطبقي داخل الوسط الحضري. وبين في كتابه الأول La classe ouvrière et les niveaux de vie, recherches sur la hiérarchie des besoins dans la société industrielle (1913) كيف أن المبالغ المخصصة للاستهلاك تختلف حسب الانتماء الطبقي، وبين في دراسات لاحقة كيف يحدد هذا الانتماء السلوك الاجتماعي بشكل عام او ما يطلق عليه علماء الاجتماع “الفعل الاجتماعي” Action sociale ، بما في ذلك نوع الحاجيات التي يسعى الفراد لتحقيقها. إن احاجيات حسب Hawlbachs “هي تمثلات للمجموعة في حذ ذاتها” ( انظر في هدا الصدد مؤلفه الدي يحمل عنوان: Evolution des besoins dans la classe ouvrière (1933).
ومن أهم المفاهيم التي استعملها Hawwlbachs مفهوم الوعي الاجتماعي Conscience sociale ، وهو مفهوم “دوركايمي” في بعض جوانبه. والجدير بالذكر أن Hawlabachs قد تأثر بشكل واضح بمؤسس السوسيولوجيا الفرنسية كما يبدو ذلك جليا في أهم أعماله، غير انه اضفى بعض الجوانب النفسية على المفاهيم الدوركايمية. فمفهوم الوعي الاجتماعي مثلا يرتكز على عنصر سيكولوجي مرتبط بحياة المجموعة وهو الذاكرة الجماعية mémoire collective حيث تستطيع المجموعة إعادة تشكيل الماضي بواسطة التقاليد والطقوس والرواسب المادية ومن خلال معطيات نفسية واجتماعية حديثة تنتمي للحاضر. هذا المفهوم الذي تم توظيفه سياسيا في السنوات الأخيرة (في فرنسا وفي عدد من الدول الاوروبية) هو المحور الأساسي في كتاب Hawlbachs الذي يحمل عنوان Les cadres sociaux de la mémoire (1925).
Maurice Hawlbachs جاء إلى السوسيولوجيا عن طريق الفلسفة مثل “دوركايم ” و “مارسيل موص”، حيث لم يكن علم الاجتماع قد حصل على استقلاليته كشعبة جامعية كما كان عليه الأمر في الولايات المتحدة، وكانت السوسيولوجيا تدرس كتخصص داخل شعبة الفلسفة إلى وقت قريب. وبعد سنوات من تدريس الفلسفة في الثانوي حصل على كرسي بجامعة السوربون سنة 1935 ، وعين رئيسا للمعهد الفرنسي لعلم الاجتماع ثم استاذا لعلم النفس الاجتماعي في “الكوليج دو فرانس” Collège de France، وهي أرقى مرتبة علمية في فرنسا. لكن الحظ لم يمهله كثيرا حيث ألقى عليه جنود الاحتلال النازي القبض شهرين بعد ذلك، وتم نفيه وإعدامه في المعتقل الرهيب الدي يعرف باسم Buchnwald .

About these ads

Posted مايو 13, 2012 by dahane in Uncategorized

One response to “أعلام السوسيولوجيا الحضرية الفرنسية: الممهدون (Maurice Hawlbachs)

Subscribe to comments with RSS.

  1. MERCI INFINIMENT PROFESSEUR

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: